" الثقافة " تعلن إلغاء معرض فلسطين الدولي للكتاب 2013

الحصار يخنق المشهد الثقافي

الثقافة " تعلن إلغاء معرض فلسطين الدولي للكتاب 2013

 

 

غزة الدائرة الإعلامية للوزارة:

تعد الثقافة عصب الأمة ولبنة تكوينها الأساسية، فهي الخطوة الأولى نحو التقدم والنهضة, ومقياس للرقي الفكري والأدبي والاجتماعي للمجتمعات, وللثقافة دور في صنع الوعي وتعزيز الصمود والمقاومة الفلسطينية في معركتها لمواجهة الاحتلال الصهيوني, فالثقافة هي التي تقود الإنسان والشعوب إلى التحرر والانتصار .

وانطلاقاً من حرص وزارة الثقافة على نشر الثقافة وتعزيز الصمود الفلسطيني, فهي تعقد سنوياً معرض فلسطين الدولي للكتاب بالتعاون مع اتحاد الناشرين العرب وجمع من دور النشر العربية, وفي ظل الأحداث الأخيرة الجارية في مصر, أصبح من الصعب  إقامة معرض فلسطين الدولي للكتاب, وللتعرف على مدى امكانية لعقد معرض فلسطين الدولي للكتاب2013 والذي كان من المقرر ان يعقد في 18/9/2013.

أعلن مديرعام الإدارة العامة للمعارض والمكتبات بوزارة الثقافة د.محمد الشريف عن إلغاء إقامة معرض فلسطين الدولي للكتاب والاعلان عن اقامة معرض محلي في نوفمبر المقبل, على أن يكون المعرض مقتصراً على دور النشر المحلية بجانب المؤسسات الثقافية والتكنولوجية.

أسباب إلغاء المعرض

وأضاف د. الشريف أن سبب تأجيل موعد المعرض يرجع إلى الأوضاع الجارية بدولة مصر الشقيقة, وما ترتب عليها من إغلاق المعبر وعدم السماح لدور النشر والشخصيات المدعوة للدخول إلى القطاع, مبيناً أن إدارته كانت على أتم الجهوزية والاستعداد لإتمام إقامة المعرض, حيث تم دعوة ما يقارب (60) دار نشر عربية بمختلف الدول العربية, منها: جمهورية مصر العربية, والمملكة الأردنية الهاشمية, ودولة الإماراتية المتحدة, وجمهورية لبنان, والمملكة العربية السعودية وغيرها الدول العربية, موضحاً أن لجان المعرض بدأت بالتحضيرات اللازمة لإقامة المعرض, من خلال التنسيق مع وزارة الأشغال لتجهيز أرض المعارض بالسرايا, والتنسيق مع المؤسسات الثقافية والتعليمية والمثقفين.

إضافة نوعية

وبين أن معرض فلسطين الدولي للكتاب مثل إضافة نوعية للشعب الفلسطيني في كونه معرض يعقد سنوياً وبمشاركة دوليةً, حيث تم دعوة شخصيات عالمية ذات مكانة مرموقة على الصعيد الأدبي والثقافي بأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية, لعقد محاضرات ثقافية وندوات علمية على هامش المعرض.

المحلي بديل الدولي

وأضاف أن المعرض يهدف إلى كسر الحصار الثقافي والسياسي, وخدمة المجتمع والعمل على نشر ثقافة القراءة لدي العامة, مؤكداً على حرص وزارته لتحقيق أهداف ورسالة المعرض رغم التحديات التي تواجهه, والمواصلة في اتمام العرس الثقافي في كل عام.

وأردف قائلاً : "إن وزارة الثقافة بصدد إقامة معرض فلسطين للكتاب على الصعيد المحلي كبديل للمعرض الدولي" , لتحيق أهداف ورسالة معرض الكتاب والاستمرارية بالانعقاد, موضحاً أنه البدء التنسيق لإقامة المعرض المحلي مع المؤسسات الثقافية والتكنولوجية ودور النشر المحلية.

المعرض المحلي

وعن معرض فلسطين للكتاب المحلي, أشار د. الشريف إلى أنه بدأ بالتحضيرات اللازمة لإقامة معرض الكتاب المحلي, حيث بدأ التنسيق مع المؤسسات الثقافية والتكنولوجيا ودور النشر لعقد المعرض, مصرحاً أن المعرض سيعقد خلال شهر نوفمبر القادم, لافتاً إلى أن الانتهاء من تجهيز أرض المعارض بالسرايا المنوي إقامة المعرض عليها ينتهي بنهاية شهر أكتوبر.

وتابع : " إن المعرض يمثل فرصة لكافة دور النشر المحلية والمؤسسات الثقافية والتكنولوجيا للمشاركة وعرض منتجاتها الثقافية والتكنولوجية", مبيناً أنه هناك تخفيضات على المواد المعروضة بالمعرض تصل إلى 25% ؛ لنشر الثقافة والتشجيع على الشراء.

تأثيرات عدم إقامة المعرض الدولي

وعن تداعيات عدم إقامة معرض فلسطين الدولي للكتاب, قال د. الشريف: " عدم إقامة معرض فلسطين الدولي للكتاب له تأثير على الصعيد السياسي والصعيد الثقافي", مفصلاً أن عدم انعقاد المعرض الدولي يساهم في زيادة الحصار المفروض على القطاع بكافة أشكاله, وعلى الصعيد الثقافي فإنه يحرم الغزيين من متابعة كل ما هو جديد بالمجالات المختلفة, حيث أغلب دور النشر العربية هي المكلف بطباعة الكتب الحديثة, بما ينعكس على المستوي الثقافي لدي الشاب الغزي خاصة وباقي الفئات بالقطاع.

معارض دورية

وأفصح د. الشريف عن نية إدارته لعقد معارض دورية وبشكل دائم بكافة المجالات والقطاعات, من خلال التنسيق والتعاون مع كافة الوزارات والمؤسسات المعنية,  موضحاً أن تلك المعارض سيبدأ التجهيز لانعقادها بعد إقامة معرض فلسطين للكتاب المحلي على أرض المعارض بالسرايا.

 

الحصار يخنق المشهد الثقافي

ومن ناحيته اكد مدير عام ديوان وزير الثقافة محمد العرعير أن الاحداث والإجراءات الاخيرة التي حدثت في الجانب المصري أثرت سلبا على المشهد الثقافي الفلسطيني وان تشديد الحصار يخنق العمل الثقافي في قطاع غزة ، حيث ان الغاء معرض فلسطين الدولي للكتاب 2013 يعتبر كارثة ثقافية بعدما تحقق من انجازات على هذا الصعيد حيث استطاعت الوزارة إقامة المعرض في العامين السابقين 2011 و2012 وحققا نجاحا مميزاً ، كما وشكلا رافعة للعمل الثقافي الفلسطيني واضاف العرعير أن الحصار يحول دون المشاركات الثقافية الخارجية للمثقفين والفناين الفلسطينيين ، كذلك فان الحصار يحول ايضا دون فرص استضافة الوفود الثقافية من الخارج لإحداث عملية تبادل ثقافي حقيقي ، كما حصل في استقبال الوفد الثقافي اليمني والوفود الثقافي المصري والوفد الثقافي السوداني وغيرها نمن الوفود الثقافية الخارجية خلال السنتين الماضيتين.