الوزير " المدهون " يعلن عن إقامة مقر دائم للمعارض بمدينة غزة

غزة/ الدائرة الاعلامية بالوزارة :

أعلن الدكتور محمد المدهون وزير الثقافة والشباب والرياضة عن إقامة مقر دائم للمعارض على أرض السريا بمدينة غزة ، جاء حديث الوزير المدهون خلال افتتاح معرض للكتاب والذي نظمته الادارة العامة للمكتبات بوزارة الثقافة  بالتعاون مع الكتلة الإسلامية  بجامعة الأقصى  وحمل عنوان ((بالعلم ثائر .. بالنصر سائر )) ،

بحضور النائب في المجلس التشريعي الدكتور خميس النجار ، ورئيس جامعة الاقصى الدكتور سلام الآغا ، ورئيس الكتلة الاسلامية هاني مقبل ، والمدراء العامون بالوزارة ، ووسط حضور إعلامي وطلابي كبير  .

واشار الدكتور المدهون ببداية حديثه عن معرض فلسطين الدولي للكتاب 2013متحدثاً عن المعيقات التي حالت دون إقامة المعرض لهذا العام ، وذكر منه الهجمة على الأمة والهجمة على الشعب الفلسطيني ومنها الحصار الثقافي .

وأضاف المدهون بان على الجميع ان يعمل من أجل الوصول لطريق التحرير ، موجهاً رسالة للمتآمرين: بان الشباب الفلسطيني لا يقبل الانحناء ولا الهزيمة والتراجع ، وانه جزء رئيس من مكونات الوطن الاساسية ، واستعرض المدهون الاحداث الدامية التي حدثت في شهر سبتمبر كمذبحة تل الزعتر وصبرا وشاتيلا والاتفاقيات التي لا تمثل وجه الامة ووجه الشعب الفلسطيني ، وبالمقابل كانت انتفاضة الاقصى في ايلول 2000 والتي استطاع الشعب الفلسطيني  بعدها بحمس سنوات بتحرير أول ارض فلسطينية وهي قطاع غزة في عام 2005.

وتابع قائلاً:" بان فلسطين هي اقل نسبة أمية في العالم وعلة وجه الخصوص قطاع غزة "، ونوه الى ان الشعب الفلسطيني يقاوم بالإرادة واليقين والعمل والاعداد والوحدة والترابط والثبات ومفردات العلم كجزء رئيس منها .

وعبر الدكتور المدهون عن فخره واعتزازه بجامعة الاقصى ووصفها بانها تتقدم كل يوم وتزدهر من أجل ان اصبحت نموذجاً يحتذى به وتحت قيادة الدكتور سلام الاغا وكل العاملين بالجامعة ، موجهاً التحية للمشاركين من أصحاب المكتبات والمؤسسات والحضور وللكتلة الاسلامية والتي  قال عنها :" إنها رائدة العمل الطلابي ".

بدوره عبر الدكتور سلام الآغا رئيس جامعة الاقصى عن امتنانه بزيارة وزير الثقافة للجامعة ، وثمن دور الوزارة الريادي في إقامة مثل تلك المعارض ، شاكرا الطلاب والحاضرين ، ووجه رسالة شكر للكتلة الاسلامية لإقامة المعرض والذي جاء لتلبية نداء الله عز وجل لأمة "إقرأ" ، ومن اجل التخفيف عن الطلبة في ضل الاوضاع المعيشية الصعبة .

ووصف هاني مقبل رئيس الكتلة الاسلامية بإقامة المعرض باللحظة السعيدة ، واشار بانه كان لزاماً على الكتلة الاسلامية وبالتعاون مع وزارة الثقافة اقامة المعرض لكي نملأ غزة علماً وثقافتاً ، ومن أجل التوفير ولو باليسير على الطلبة .

وتقدم مقبل بالشكر لوزارة الثقافة وعلى راسها الدكتور محمد الشريف مدير عام المكتبات والمعارض  للتعاون الكبير بين الكتلة والوزارة وبتوجيهات من معالي الوزير الدكتور محمد المدهون ولجامعة الاقصى والتي اتاحت اقامة معرض للكتاب على ارض الجامعة ، داعيا الطلبة للتفاعل والمشاركة خلال ايام المعرض .

بدورها عبرت فاطمة شراب رئيسة الحركة النسائية بمدينة خانيونس عن سعادتها باحتفالية معرض الكتاب ومد هذه الحاضنة التربوية والتي وصفتها بانها تعطي مؤشراً بان الشباب بخير وان الامة بخير بالرغم من ما يحيط بها من ظروف وعقبات ، واشارت بان ارادة الشعب وبمعية الله هي اقوى من كل شيء ، وان الجيل استطاع ان غير تاريخ الامة من قراءة هزائم ونكسات ومن ثم  قراءة انتصارات وبطولات كمعرتي " الفرقان" و"حجارة السجيل ".


وفي نهاية الاحتفال قدم الدكتور محمد المدهون درع قبة الصخرة مقدم من الوزارة لرئيس جامعة الاقصى ، ويذكر بأن معرض الكتاب بجامعة الاقصى سيستمر لمدة (5) أيام متواصلة ويضم في جنباته كتب منوعة تصل إلى (4000) كتاب ومطرزات وهدايا وتحف .