معرض فلسطين الدولي للكتاب يشهد إقبالاً كبيراً بمشاركة دور النشر العربية

افتتح يوم الأربعاء الماضي

معرض فلسطين الدولي للكتاب يشهد إقبالاً كبيراً بمشاركة دور النشر العربية

 

عزة / "الرأي":

تشهد أروقة معرض فلسطين الدولي الثاني للكتاب، إقبالاً كبيراً من كافة فئات المجتمع الفلسطيني، وسط ارتياح كبير من قبل الزوار الذين وجدوا في المعرض متنفساً لهم لمتابعة أحدث إصدارات الكتب الأدبية والعلمية والتاريخية والدينية، وغيرها من الكتب التعليمية الهامة لطلاب الجامعات.

وتنوعت آراء الزوار التي أكدت في مجملها على شكرها لوزارة الثقافة على تنظيم المعرض، وإعجابها بما تحتويه جنبات المعرض من كتب متنوعة في كافة التخصصات.

رئيس اتحاد الناشرين الفلسطينيين إبراهيم اليازجي قال إن المعرض يشهد إقبالاً شديداً، يضاهي ما حدث العام الماضي، معللاً ذلك بحرص الشباب والمثقفين والطلاب على اقتناء الكتب الحديثة التي تلبي رغباتهم.

أما القيادي في حركة "حماس" عماد العلمي فقال:" جهد مبارك ومشكور على هذا المعرض القيم الذي يساهم في إيجاد جيل قارئ، أتمنى على القائمين أن يتضمن المعرض دليلاً إلكترونياً يساعد الزوار في التعرف على محتويات المعرض" .

الدكتور نافذ حماد  أستاذ الحديث الشريف وعلومه قال:" أنا سعيد بزيارة المعرض، الترتيب والتنظيم يساهم في زيادة عدد الزوار، أتمنى أن يستفيد الجميع من المعرض واقتناء الكتب المفيدة".

أما مندوب دار النشر اللبنانية الوحيدة المشاركة في المعرض، فعبر عن أسفه لما يعاينه المجتمع الفلسطيني بسبب الحصار والضائقة الاقتصادية التي يعيشها، متمنياً أن يزداد عدد دور النشر المشاركة في الأعوام المقبلة، وطالب أيضاُ بتخصيص فترة راحة لأصحاب دور النشر، لتخفيف ضغط العمل المتواصل منذ الصباح.

النائبة في المجلس التشريعي هدى نعيم  وصفت المعرض بأنه رائع وتمنت الاستمرارية بالنشاطات التي تهم المثقفين والأدباء وخاصة الشباب منهم.

بدورها قالت أسماء الكحلوت إحدى زائرات المعرض:" المعرض رائع وجميل ويلبي حاجاتنا كطلاب ومهتمين من خلال الكتب المتنوعة في جميع أجنحة المعرض ، والأسعار مناسبة".

ومن جانبه تحدث د.محمد الشريف مدير معرض الكتاب، عن النجاح الذي حققه المعرض حتى الآن، وأرجع ذلك إلى كثرة الزوار من كافة مستويات وشرائح المجتمع والحركة اليومية، والحركة اليومية التي لا يكاد يخلو منها المعرض، طيلة فترة العمل اليومية.

وبخصوص الأسعار التي اشتكى منها بعض الزوار، أوضح الشريف السبب إلى تنافس المكتبات، وتم بالفعل مراجعتهم من قبل لجنة الرقابة وإدارة المعرض، مضيفاً إن القائمين على المكتبات أبدوا استعدادهم لخفض الأسعار، وهو ما حدث بالفعل ، ووصلت نسبة الخصم إلى (25%)، ومن بعض المكتبات وصل الخصم إلى (50%).

أما على صعيد الفعاليات فأكد د.الشريف أنه يوجد إقبال كبير لحضور الفعاليات، التي تم تنظيمها لحد الآن، وبخصوص اختلاف جدول الفعاليات فأشار إلى السفر المفاجئ لبعض الشخصيات التي أدرجت فعالياتها على الجدول مما اضطر لتعديل بعض الفعاليات، وتم الإعلان عنها عبر موقع المعرض.

يذكر إن معرض الكتاب سيتواصل حتى (13) الجاري، وستشمل المزيد من الفعاليات والمحاضرات والندوات، وبدورها تقوم اللجنة الإعلامية للمعرض بنشر أخبار الفعاليات يومياً، وتقوم بتوثيق المحاضرات، وزيارات الشخصيات الرسمية، بهدف نشرها على موقع معرض الكتاب وموقع وزارة الثقافة الإلكتروني.

كما سيتم تجهيز فيلم وثائقي عن المعرض يتضمن لقاءات مع الزوار ورؤساء دور النشر المشاركة، واللجنة المنظمة.