"الثقافة" تحتفل بافتتاح معرض فلسطين الدولي الثاني للكتاب

الوزير المدهون "القراءة وسيلة مهمة لنشر العلم والمعرفة"

"الثقافة" تحتفل بافتتاح معرض فلسطين الدولي الثاني للكتاب

 

غزة / اللجنة الإعلامية للمعرض:

احتفلت وزارة الثقافة والشباب والرياضة، بإطلاق فعاليات معرض فلسطين الدولي الثاني للكتاب 2012، مساء اليوم الأربعاء، تحت شعار "إقرأ نصرة للحبيب محمد صلى الله عليه وسلم".

وحظي الافتتاح بحضور كبير من الشخصيات الوطنية والسياسية، ورؤساء الجامعات والمثقفين، والمئات من المواطنين الذين احتشدوا انتظاراً لانطلاق الفعاليات والتجول في جنبات المعرض.

 وجاء المعرض هذا العام مميزاً كونه يجري بمشاركة (70) دار نشر عربية، تمثل مصر ولبنان والكويت والسعودية، بالإضافة لـ(17) دار نشر ومكتبة محلية، و(17) مؤسسة تعليمية وثقافية في فلسطين، وتحتوي على ما يقارب (200) ألف كتاب.

وبدوره ألقى د. محمد المدهون وزير الشباب والرياضة كلمة خلال حفل الافتتاح أكد فيها على المعاني الكبيرة التي يحملها شعار المعرض هذا العام، كونها تؤكد على نصرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، مبيناً أن القراءة وسيلة مهمة لنشر العلم والمعرفة، والتقدم بين الأمم، وأضاف إن الاهتمام بالثقافة عنوان للصمود والثبات في مواجهة الاحتلال.

وقال د.المدهون: "لن يزهر الربيع العربي إلا بالعلم والثقافة، ونحن مقبلون على ربيع القدس وتحرير فلسطين كاملة".

ولفت إلى أنّ معرض الكتاب يحمل بشارة كسر الحصار الثقافي، أما مدير المعرض محمد الشريف فقال إنّ اسم المعرض جاء لنصرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وحمل لواء العلم والتعلم في كل بقاع الأرض، وأضاف:"نحن نقرأ اليوم لنصرته ودحض كل الفتن والشبهات بالتردد على المكتبات الهادفة".

ولفت إلى وجود إقبال شديد عالميًا على الكتب لمكانتها في زيادة العلم والمعرفة.

وذكر أنّه تم تحديد موعد بالاتفاق مع اتحاد الناشرين العرب على إطلاق معرض الكتاب سنويًا بغزة في الثالث من أكتوبر لكل عام.

بينما قال رئيس اتحاد الناشرين العرب عاصم شلبي خلال احتفال انطلاق المعرض إنّ فلسطين تصنع التاريخ بسواعد أبنائها ليكتب الناشرون عن قصصهم فيما بعد، "فهم الذين رووا الأرض بدمائهم الطاهرة لنقدم لهم نحن أقل شيء وهو الكتابة عنهم".

وأوضح أنّ الاتحاد حاول إدخال الكتب لغزة بطرق عديدة، مشيرًا إلى أنّ معرض العام المقبل سيحضر فيه أكثر من (170) ناشرًا من جميع الدول العربية.